دعم 24/7: 2176 318 203 44+

 دخول  تسجيل

التحليل الفني

التحليل الفني

يتعين عليك ان تنجح كمتداول فوركس إجراء تحليل مفصل للسوق قبل إجراء أي تداولات على برنامج التداول ويتضمن هذا التحليل التنبؤ بسلوكيات السوق من أجل التعرف على أفضل المواضع للدخول والخروج من التداولات.

التحليل الفني هو استراتيجية للتنبؤ بحركات السوق في المستقبل بدراسة أنماط واتجاهات الأسعار التاريخية في سوق تداول العملات الأجنبية.

هناك ثلاثة مبادئ رئيسية في التحليل الفني:

  • أنشطة السوق
    يرى كافة متابعي التحليل الفني أن الظروف الرئيسية التي قد تؤثر على سلوك العملة تنعكس بالفعل على حركة السعر.
  • اتجاهات تتبع حركة السوق
    يرى المحللون الفنيون أن الارتفاع والانخفاض في سعر العملة في سوق تبادل العملات الأجنبية يحدث بطريقة مرتبة حيث أنه يحدث بشكل نظامي وسهل التنبؤ به وهناك ثلاثة أنواع رئيسية وهي الارتفاع أوالانخفاض أوالثبات.
  • التاريخ يعيد نفسه
    لقد تم تتبع حركة سعر العملات في سوق تبادل العملات الأجنبية لعدة سنوات وكشفت الكثير من الدراسات عن عدد من الأنماط المتكررة والتي تظهر غالباً على الرسوم البيانية، بناءً عليه يرى المحللون الفنيون أن الأنماط التي ظهرت في الماضى من المحتمل أن تظهر في المستقبل.

    الرسوم البيانية والمؤشرات والنظريات هي أدوات تُستخدم في التحليل الفني.

الرسوم البيانية

يستخدم المحللون الفنيون عادة الرسوم البيانية للتنبؤ بحركة سعر العملة في المستقبل ويؤكد معدي الرسوم البيانية المتعلقة بالفوركس على أن حركة السوق ليست عشوائية لكن يمكن التنبؤ بها من خلال دراسة الاتجاهات السابقة واستخدام الأدوات الأخرى في التحليل الفني وتتضمن بعض الطرق المستخدمة في الرسم البيانى الاتجاهات ومستويات الدعم والمقاومة والقنوات.

الاتجاهات

من العوامل الهامة في التحليل الفني التعرف على الاتجاهات القابلة للتداول.

هناك ثلاثة أنماط رئيسية من الاتجاهات وهي: الصاعد والهابط والجانبي

ويُعرف الاتجاه الصاعد بأنه سلسلة من القمم والقيعان ويمكن رسم خط الاتجاه الصاعدعن طريق الارتفاع من خلال النقطة.


عندما يغلق زوج العملة على قيمة أعلى من خط الارتفاع الصاعد قد تتوفر فرصة للشراء وعلى الجانب الأخر عندما تقل قيمة زوج العملة عن خط الاتجاه الصاعد فأنها تشير إلى اتجاه معاكس للاتجاه الهابط وتتوفر الفرصة للبيع.

يُعرف الاتجاه الهابط بأنه سلسلة من القمم والقيعان الهابطة المتتالية ويمكن رسم خط الاتجاه الهابط لربط نقاط القمم المنحدرة وعندما تغلق تجمعات أزواج العملات لتغلق على قيمة أقل من خط الاتجاه الهابط قد تتوفر فرصة للبيع وعلى الجانب الأخر عندما تتجاوز قيمة زوج العملة خط الاتجاه الهابط فأنها تشير إلى اتجاه معاكس للاتجاه الصاعد فقد تتوفر فرصة للشراء.


وأخيراً يُعرف الاتجاه الجانبى بأنه موقف يكون فيه الاتجاه العام لزوج العملة متأرجح بحيث يكون السعر متأرجح وليس له اتجاه محدد.

  • الدعم والمقاومة
    الدعم والمقاومة هي مصطلحات تستخدم بصفة عامة من قبل المحللين الفنيين لوصف مستويات الأسعار على الرسوم البيانية والتي تمثل عقبات تعيق حركة السوق في اتجاه معين.

    ويشير مصطلح الدعم إلى مستوى سعر معين على الرسم البياني الذي يواجه عنده زوج العملة المتساقط مقاومة من السوق ويحدث ذلك لأن عدد المتداولين الذين يتوقعون استقرار السعر أو ارتفاعه كثيرون عند هذا المستوى.


تشير المقاومة إلى مستوى سعر معين على الرسم البياني والذي يحاول عنده زوج العملة أن يزيد في القيمة ويزيد عدد المتداولين الذين يعتقدون أن السوق لن يتحرك في اتجاه صاعد من هذا المستوى وبناء عليه "يقاوم" المستوى أي زيادة أخرى في الأسعار.


من الجدير بالملاحظة أن مفهومي الدعم والمقاومة يتعلقان بالنفس البشرية حيث يتواجدان لأن المتداولين يعتقدون في وجودهما ويتصرفون بناء على ذلك حيث يشترون عندما يقترب المستوى من المقاومة ويبيعون عندما يقترب المستوى من الدعم.

القنوات

هناك ثلاثة أنواع من القنوات في الرسوم البيانية المتعلقة بالفوركس وهم: قناة صاعدة وقناة هابطة وقناة جانبية، فيما يتعلق بنمط القناة الصاعدة تُنشيء القمم مرتفعات ومنخفضات أعلى وفي القناة الهابطة تُنشيء القمم مرتفعات ومنخفضات أقل، وفي نمط القناة الجانبية يتأرجح السوق بين مرتفع ومنخفض.

المؤشرات

تُعد المؤشرات عنصر هام في سوق العملة حيث تُستخدم في تصوير التقلب في أسعار العملة وفيما يلي وصف لبعض أنواع المؤشرات الرئيسية المستخدمة في التحليل الفني:

  • مؤشر ستوكاستيك
    يسمح مؤشر ستوكاستيك للمتداولين بقياس حالات ذروة البيع وذروة الشراء في سوق تبادل العملات االأجنبية ويُعاير المؤشر من 0 حتى 100 وإذا زادت خطوط ستوكاستيك عن 80 درجة فأنها تدل على أن زوج العملة في ذروة الشراء وعلى الجانب الأخر إذا انخفضت خطوط ستوكاستيك عن 20 درجة فأنها تدل على أن زوج العملة في ذروة البيع.

    وبناء عليه تُسمى الدرجتان 20 و80 ب "النقاط الحرجة" ومن الجدير بالملاحظة أنه يجب عند استخدام مؤشر ستوكاستيك لتحديد فرص التداول في السوق إدخال مواضع (شراء) طويلة عندما تكون خطوط ستوكاستيك أقل من 20 وإدخال مواضع (بيع) قصيرة عندما تكون خطوط ستوكاستيك أعلى من 80.

    على سبيل المثال عندما يتأرجح المؤشر فوق 80 درجة لبعض الوقت فمن المحتمل أن يكون انعكاس المؤشر في الاتجاه التنازلي وشيك الحدوث.

 

  • مؤشر القوة النسبية RSI
    يتشابه مؤشر القوة النسبى الذي يُشار إليه عادة ب RSI قليلاً أو كثيراً مع مؤشر ستوكاستيك لأنه أيضاً يسمح للمتداولين بقياس حالات ذروة الشراء وذروة البيع في سوق العملة.

    يُعاير مؤشر القوة النسبي أيضاً من 0 إلى 100 وعندما يزيد المؤشر عن 70 درجة فأنه يدل على أن سعر زوج العملة في ذروة الشراء ومن المحتمل أن يحدث انعكاس تنازلي وعلى النقيض عندما يقل مؤشر القوة النسبي عن 30 درجة فأن ذلك يدل على أن زوج العملة في ذروة البيع وبناء عليه يجب على المتداولين توقع حدوث انعكاس للاتجاه الصاعد.
  • المتوسطات المتحركة
    المتوسطات المتحركة هو تقنية تُستخدم لتسهيل حركة السعر خلال فترة زمنية محددة في سوق تبادل العملات الأجنبية وتُساعد هذه المؤشرات ببساطة على خفض الفوضى في السوق وجعل الرسوم البيانية أسهل للتعرف على فرص التداول المحتملة، وهناك نوعين رئيسيين للمتوسطات المتحركة هما متوسط متحرك بسيط ومتوسط متحرك أسى.

    يفضل المتداولون المتوسط المتحرك البسيط لأنه يساعدهم على قياس الاتجاه السائد في السوق وتكوين فكرة عامة مما يسهل عملية تحديد مواضع الدخول والخروج.

    النوع الأخر للمتوسط المتحرك هو المتوسط المتحرك الأسي الذي يشبه المتوسط المتحرك البسيط من حيث البساطة وبصرف النظر عن ذلك يتميز المتوسط المتحرك الأسي بأنه يؤكد على الأحداث التي تقع مؤخراً في السوق.
  • مؤشر المتوسط المتحرك للتباعد والتقارب (MACD)
    مؤشرالمتوسط المتحرك للتباعد والتقارب الذي يُشار إليه عادة بالماكد هو أداة تحليلية فنية مفيدة ومفضلة ويُستخدم بصفة أساسية كاتجاه أو كمؤشر لحظي ويوضح هذا المؤشر بصفة عامة العلاقة بين متوسطي حركة الأسعار.

    مؤشرالمتوسط المتحرك للتباعد والتقارب الذي يُشار إليه عادة بالماكد هو أداة تحليلية فنية مفيدة ومفضلة ويُستخدم بصفة أساسية كاتجاه أو كمؤشر لحظي ويوضح هذا المؤشر بصفة عامة العلاقة بين متوسطي حركة الأسعار.

    يُحسب مؤشرالمتوسط المتحرك للتباعد والتقارب بمعرفة الفرق بين متوسطات الحركة الأسي 12 و26 ومن الجدير بالملاحظة أن متوسط الحركة السابق أسرع من اللاحق.

    إن الفرق بين هذين المتوسطين هو ما يظهر كخط فردي وهذا هو الخط الرئيسي لاختلاف تقارب متوسط الحركة والوضع الافتراضي له هو 9 في معظم مواضع التداول، وتتضح أهمية هذا الخط الفردى في الإشارة إلى نقاط التحويل المحتملة في السوق.

    تعتبر الأرقام 12 و26 و9 عادة أوضاع افتراضية لهذا المؤشر ومن ناحية أخرى يمكن استخدام الأرقام الأخرى لبيان رغبة المستخدم.

    يُستخدم التحول في متوسطات الحركة البطيئة والسريعة عادة من قبل المتداولين كوسيلة لتحديد مواضع الدخول والخروج في سوق العملة وحيث أن متوسطي الحركة يسيران بسرعات مختلفة فأن المتوسط السريع سوف يتفاعل مع حركة السعر أسرع من متوسط الحركة البطيء وعند تحولهم تظهر مؤشرات التداول.